يوم دراسي حول الفاتورة وكذلك الإطار القانوني الجديد المتمثل في نموذج الوثيقة التي تقوم مقام الفاتورة وكذا الأعوان الاقتصاديين الملزمين الملزمين بالتعامل بها بتاريخ: 25/05/2016

نظمت غرفة التجارة والصناعة تفاقومت بالشراكة مع المديرية الولائية للتجارة تندوف يوما دراسيا حول الفاتورة وكذلك الإطار القانوني الجديد المتمثل في نموذج الوثيقة التي تقوم مقام الفاتورة وكذا  الأعوان الاقتصاديين الملزمين بالتعامل بها بتاريخ: 25/05/2016على مستوى المركز الثقافي الإسلامي بحي النهضة بحضور 60 متعامل إقتصادي بالإضافة إلى الشركاء على مستوى الولاية منهم: مديرية الضرائب ، مديرية المصالح الفلاحية، مديرية السياحة، غرفة الصناعة التقليدية والحرف، الغرفة الفلاحية، رئيس محطة الصيد البحري والجمارك

أستهل هذا اليوم الدراسي بآيات من الذكر الحكيم وبعد ذلك قدم السيد: بوغدة بوالعيد رئيس مصلحة مراقبة الممارسات التجارية والمضادة للمنافسة مداخلة شرح فيها الإطار القانوني الجديد المتمثل في نموذج الوثيقة التي تقوم مقام الفاتورة والأعوان الاقتصاديين الملزمين بالتعامل بها، ثم أحيلت الكلمة بعد ذلك إلى السيد: صديقي صالح رئيس مهمة بمصلحة مراقبة الممارسات التجارية والمضادة للمنافسة والذي بدوره ألقى مداخلة حول الفاتورة ودورها في محاربة السوق الموازية

وبعد ذلك تم فتح باب النقاش للمتعاملين الإقتصادين الحاضرين بحيث تركز جل التدخلات حول القانون الجديد وإسقاطاته على أنشطة هؤلاء المتعاملين، حيث تمت الإجابة على كل الأسئلة المطروحة وتذويب كل المخاوف لدى المتعاملين الإقتصاديين المحليين جراء تطبيق هذا القانون الجديد والذي لقي تغطية إعلامية واسعة خاصة من طرف الإذاعة الجهوية بتندوف من أجل النشر الواسع لمحتويات هذا القانون

وفي الأخير تم الخروج بالتوصيات التالية

  • إعطاء أقصى مدة ممكنة للتحسيس قبل تطبيق القانون
  • مراعاة خصوصيات الأعوان الإقتصاديين المتواجدين على مستوى الجنوب الكبير والمناطق النائية

You May Also Like

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.